هنا تبدأ عملية التعلم بشكلها الفعي وكما هو مصصم لها من قبل حيث تجري النشاطات التعليمية لكل درس واسبوعا بعد أسبوع بدءا من الأسبوع الثاني وحتى الأسبوع قبل الأخير. يتم التعلم وفقا للتصميم الذي تم وضعه مسبقا لكن مع وجود مرونة في التغيير في هذا التصميم أثناء التنفيذ إذا دعت الحاجة لذلك.

مجريات عملية التعلم في المقرر الإلكتروني

تتضمن هذه المرحلة القيام بالتالي:

  • النشاطات التعليمية: أن يتم تنفيذ النشاطات المرتبطة بكل درس أو المهمة الرئيسية من قبل المتعلمين مع تمكينهم من التواصل فيما بينهم أو مع الأخرين عبر وسائل التواصل أو أدوات المعرفة أثناء القيام بتلك النشاطات. ينبغي التعامل مع هذه النشاطات بمرونة عالية فيمكن التعديل والتغيير فيها وفقا للتغذية الراجعة التي تأتي من المتعلمين سواء عبر الحوار الذي يدور بينهم أو عبر التواصل المباشر مع فريق الدعم أو البيانات التي ترد عن أدائهم أو حتى المحتوى الذي يقومون بإضافته للمقرر. إن فكرة المنهاج الثابت لا مكان لها هنا فالتعلم يأتي من ممارسة نشاطات تعليمية قابلة للتعديل حسب الحاجة حتى لو كان المقرر يعتمد على منهاج ثابت، فدور المعلم هو جعل المقرر الإلكتروني أكثر فائدة وامتاعا.
  • إدارة الحوار: المشاركة الفعالة والمستمرة من قبل فريق الدعم في الحوار الدائر بين المتعلمين في منتديات النقاش من خلال طرح الأسئلة والمشاكل وابدأ الرأي والتحفيز. ينبغي أن يتأكد فريق الدعم من استمرارية تعلم المتعلمين ودافعيتهم ومدى تقدمهم والعمل على علاج أي قصور في ذلك.
  • التنويهات: العمل على ارسال التنويهات Announcement للمتعلمين عند الحاجة لإخبار المتعلمين عن بعض المشاكل أو تلخيص لبعض نقاط النقاش والحوار الدائر بين المتعلمين. أن هذا يجعل المتعلم على اتصال دائم مع المقرر الإلكتروني وتعطي صورة عامة ومختصرة عن الأحداث الجارية خصوصا إذا تم ارسالها عبر البريد الإلكتروني أو عبر أجهزة الجوال.
  • العمل على المهمة الرئيسية: ينبغي الشروع بالعمل على المهمة الرئيسية من قبل مجموعات المتعلمين جنبا الى جنب مع بقية النشاطات التعليمية في المقرر بحيث يربط المتعلم كل ما يتعلمه بالممارسة الحقيقية التي يقوم بها أثناء تأدية لتلك المهمة. ينبغي أن يكون هناك دور فعال لفريق الدعم في مساعدة المتعلمين على القيام بالمهمة المطلوبة والتعامل مع اخطائهم بإيجابية لأنها دليل على حدوث اكتساب للمعرفة لدى المتعلم. إن عدم الوضوح في وصف المهام المطلوبة من المتعلمين وعدم تقديم المساندة يؤدي إلى فشل المتعلمين في أداء تلك المهام وربما إلى انسحابهم من المقرر الإلكتروني. سيتمكن فريق الدعم هنا من التعامل مع كل مجموعة بخصوصية أثناء عملهم في المهمة المطلوبة منهم وللمساعدة في ذلك فلابد من تخصيص أسبوع أو أسبوعين خلال مدة المقرر الإلكتروني للمهمة الرئيسية فقط.
  • اللقاءات المباشرة: ينبغي عدم اهمال وجود لقاءات مباشرة بين المعلمين والمتعلمين خلال فترة المقرر الإلكتروني على أن تركز تلك اللقاءات على النشاطات التعليمية وليس إلقاء المحاضرات كما تم توضيحه سابقا، وأن تكون مرتبطة بالحاجة التعليمية للمقرر الدراسي. قد يتراوح عدد تلك اللقاءات بين لقاء واحد شهريا ولقاء واحد يوميا وفقا لطبيعة المقرر الإلكتروني وطبيعة المتعلمين وأعمارهم والمستوى الدراسي. فالأعمار الصغيرة تحتاج إلى لقاءات يومية أو أسبوعية أما البالغين فيحتاجون إلى لقاءات شهرية أو كل أسبوعين.
  • النشاطات غير الأكاديمية: أن يتضمن تنفيذ المقرر الإلكتروني نشاطات غير أكاديمية قدر الإمكان كالرحلات ولعب الكرة ونحوها. فوجود نشاط أو أثنين على الأقل في كل مقرر دراسي ضروري لتدعيم الناحية الاجتماعية لدى المتعلم سواء على شكل افتراضي أو حقيقي.
  • حل المشاكل: من الضروري أن يكون فريق الدعم جاهز لحل أي مشكلة تقنية أو إدارية أو أكاديمية فورا ودون تأخير أو ملل أو تذمر. إن التأخير في حل أي مشكلة سيؤدي إلى تفاقمها وانتشارها بين عدد أكبر من المتعلمين مما قد يؤدي لفشل العملية التعليمية برمتها. ينبغي توفير أكثر من وسيلة لتوفير الدعم كالبريد الإلكتروني والساعات المكتبية منتديات النقاش وحتى الهاتف المباشر.
  • التقييم المستمر: ينبغي أن يعمل فريق الدعم وبشكل مستمر على تقييم المتعلمين عبر جمع البيانات التي يحصلون عليها من أدائهم للامتحانات أو النشاطات المرتبطة بكل درس أو تقدمهم في أداء المهمة الرئيسية. فهذا سيساعد على أجراء أي تغيير في مفردات المقرر أنيا كما أنه سيساعد على تحديد المتعلمين الذين هم بحاجة للمساعدة فيتم عقد لقاءات مباشرة معهم أو تزويدهم بمراجع أخرى أو اقتراح مصادر تعليمية إضافية لمساعدتهم على التعلم.
  • سجل الملاحظات: ينبغي على فريق الدعم تسجيل ملاحظاتهم أثناء سير العملية التعليمية والتي يمكن أن يكون لها تأثير على سير المقرر الآن أو التطوير عليه في المستقبل. يتضمن ذلك أي مصادر تعليمية اقترحها المتعلمون أو أدوات قاموا باستخدامها أو أفكار أو محتوى قاموا بإضافته. ويمكن أن يعمد فريق الدعم إلى التعديل في خطة وتصميم المقرر أثناء تنفيذه وفقا للمعطيات التي يجدها أثناء سير العملية التعليمية.
  • وسائل التواصل الاجتماعي: الاهتمام باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل يناسب المقرر الإلكتروني ويناسب المتعلمين. فتلك الوسائل لها تأثير كبير في تنبيه المتعلمين وربطهم بالعملية التعليمية بشكل قوي نظرا لقربها منهم.
  • لقاء نهاية الدرس: ينبغي أن ينتهي كل أسبوع بلقاء متزامن أو غير متزامن مع المتعلمين يلخص النشاطات التي تمت من المتعلمين في ذلك الأسبوع ويجهز للأسبوع التالي. هذا سيجعل المتعلمين على صلة بالمعلم وبقية المتعلمين وبمحتوى المقرر.

 استخدام الفصول الافتراضية

الفصول الافتراضية هي أهم الأدوات التعليمية التي يمكن استخدامها لمحاكاة الصف الدراسي التقليدي والتي تربط “عن بعد” بين المتعلمين والمعلمين في ذات الوقت وكأنهم في مكان واحد. توفر تلك الأدوات السبورة الإلكترونية والقدرة على مشاركة الملفات وحتى مشاركة الأجهزة وتسمح بالتصويت والإجابة على أسئلة والقيام بالنشاطات التعليمية المختلفة. ويعتبر Blackboard Collaborate وWIZIQ أشهر تلك البرامج التي يمكن استخدامها بتكلفة معقولة. كما يمكن أيضا استخدام أدوات التواصل المرئي المباشر كـ Skype وGoogle Hangout و YouTube Live لتحقيق ذات الغرض تقريبا ولكن بشكل مجاني ولعدد أكبر من المتعلمين. ان الاستخدام الفعال لتلك الأدوات ينبغي أن ينصب على ممارسة النشاطات التعليمية وتقوية الشعور بالانتماء للمجتمع التعليمي وليس لنقل معلومات ساكنة للمتعلمين يمكن توفيرها عبر مقاطع الفيديو المسجلة.
وتحتاج الممارسة في أي مقرر إلكتروني الى عقد اللقاءات الحيَة بين المتعلمين بشكل متزامن ومستمر وتتم هذه اللقاءات عادة عبر الفصول الافتراضية . ينبغي استغلال الفصول الدراسية لتدعيم عملية الممارسة عبر النشاطات التعليمية التشاركية وليس لبث المحاضرات كما يحدث في أغلب الجامعات والمعاهد، فما الفائدة من ان يقوم المعلم بإلقاء مجموعة من المعلومات على طلاب متصلين معه بشكل مباشر؟ وما الفائدة من تكرار تلك المعلومات مرات ومرات وعاما بعد عام؟ اليس من الأجدى تسجيل تلك المحاضرات ليشاهدها المتعلم وحده وقتما يشاء والتركيز في اللقاءات المباشرة على ممارسة المتعلم لما يتعلمه؟
يعتمد عدد اللقاءات الحية التي يحتاجها المتعلم على نوعية النشاط الذي يقوم به وعمر المتعلم والمرحلة الدراسية التي هو بها. فبعض النشاطات قد لا تحتاج إلى أكثر من لقاء أو لقاءين خلال المقرر الإلكتروني كالنشاطات المتعلقة بالحقول الأدبية بينما قد تحتاج بعض النشاطات إلى لقاء اسبوعي كتلك المتعلقة بالحقول العلمية أو البحثية أو تلك الموجهة لأعمار أصغر.

أهم التطبيقات التي يمكنك الستخدامها لعقد اللقاءات المباشرة هي WIZIQ, Blackboard collobrate, YouTube Live, Skype, Google Hangout, WebEx, eLecta Live, CollabWorx. أبحث عن أفضل تطبيق يناسبك واستخدمه مع طلابك.

فكرة عن استخدام أدوات سير العمل في بناء وتنفيذ النشاطات التعليمية والمهمة الرئيسية

يمكن أن يتم استخدام أدوات مسار العمل Workflow management tools في المهام التعليمية خصوصا الطويلة منها كبديل عن التطبيقات الجامدة التي تقدمها برامج إدارة التعلم الإلكتروني. هذه الأدوات مستخدمة على نطاق واسع في الأنظمة العاملة في منشأت الأعمال وذلك لأنها تساعد على تنظيم العمل وتوزيعه بين الموظفين، لكنها غير معروفة في مجال التعلم الإلكتروني، رغم وجود بعض من نادى باستخدام أدوات سير العمل في إدارة العملية التعليمية بشكل عام . إن استخدام أدوات سير العمل في النشاطات والمهام التعليمية في التعلم الإلكتروني وارد بقوة للأسباب التالية:

  • إن تلك الأدوات ستسهل على المعلم ارسال المهمة أو المهام المطلوبة لمتعلم محدد أو لمجوعة من الطلاب مما يعني خصوصية أكبر للمهمة المرسلة لتتلائم مع المتعلم واحتياجاته. وهذا عكس المهام والنشاطات التعليمية التي يتم ارسالها لكل الطلبة ضمن بنية المقرر أو الدرس.
  • سيتمكن المعلم عبر تلك الأدوات من التحكم بسير المهمة بدءا من بدايتها وحتى تنتهي بمرونة عالية. حيث يمكنه تحديد تسلسل خطوات العمل التي ينبغي المرور بها من قبل المتعلمين وتحديد ما يتوجب عليهم فعله في كل خطوة مع تمكنه من وضع القواعد والقوانين التي تحكم كل خطوة سواء مدة التنفيذ أو توفر شرط معين للتنفيذ أو معايير التقييم.
  • إن تلك الأدوات ستكون أقرب للحياة العملية للمتعلم بعد انتهائه من التعلم. حيث سيصل لـ “بريد الوارد” للمتعلم المهمة التي يتوجب أن يقوم بها وسيكون واضحا موقع تلك المهمة من النشاط بأكمله وتاريخ تسلسل الخطوات وإلى أين ستذهب بعد قيامه بأداء المهمة المطلوبة، تماما كما هو الحال في الحياة المهنية. مما سيجعل النشاط الدراسي وكأنه ممارسة حقيقية وليس مجرد واجب دراسي.
  • سيتمكن فريق الدعم من مراقبة التنفيذ وتقييم المتعلمين بناءاَ على المهام التي قاموا بها سواء على النتيجة النهائية للنشاط التعليمي أو على كل خطوة من خطواته. وسيكون المتعلم في ذات الوقت على دراية بتقدمه في النشاط التعليمي والانجاز الذي يحققه في كل خطوة.

إن المرونة العالية التي توفرها تلك الأدوات ستمثل قفزة كبيرة في حال تم استخدامها في التعلم الإلكتروني. لأنها ستمثل خروجا تاما من قيود الأنظمة التقنية التي تفرض على المعلمين أسلوب النشاط وطريقة تقييمه عبر نماذج وبرمجيات ساكنة. فهم سيملكون هنا حرية كاملة في تعريف النشاط التعليمي وخطواته والمشاركين فيه وكيفية تقييمه. كما سيتمكنون من التطوير في النشاط ومهامه وطريقة تقيمه حسب الحاجة.

ولا يتوفر حاليا أدوات سير عمل خاصة بالعملية التعليمية لكن توفر بعض المواقع والتطبيقات ما يمكن استخدامه سواء مستقلة بذاتها كموقع kissflow أو ضمن أنظمة إدارة المحتوى كـ Alfresco أو عبر منصات التخزين كـ Box. كما توفر Google بعض الأدوات المساندة كالنماذج الإلكترونية Google forms والاستكشافات التفاعلية عبر Oppia.

نشاط

قواعد التعلم الإلكتروني

من هذا الدرس يمكننا أن نسنتنتج القواعد التالية:ينبغي العمل على التطوير المستمر في المقررات التعليمية ليواكب التغير الذي يحصل في المعرفة المتدفقة وأساليب التعليم وأدواته ووسائله..

  •  لابد من تنمية قدرات المتعلمين على بناء بيئتهم التعليمية الخاصة بهم أثناء العملية التعليمية فلا يقف التعلم عند المصادر التي يوفرها المعلمون. فالتعلم الذاتي هو أساس العملية التعليمية .
  • المتعلم هو الوحيد القادر على تحديد الطريقة التي سيتعلم بها والمسار الذي سيسلكه في تلقيه للمعرفة دون إملاءات من أحد. فاكتفاء المتعلم بتلقي المعلومة دون أن يشارك في بنائها لا يمكن أن يؤدي للتعلم.
  • لا يمكن أن يتم التعلم اليوم الا ضمن بيئة مفتوحة ديناميكية مرنة غير مقيدة بنظام تقني أو فصل دراسي أو كتاب مدرسي .
  • ينبغي أن تمثل المهام والنشاطات التعليمية تحديا للمتعلمين وتدعوهم للتفكير العميق والتأمل والتحليل والإبداع عبر ممارسة حقيقية لما يتعلموه دون حدود لما يمكنهم تحقيقيه.

إذا كان لديك أي سؤال فيمكنك طرحه مباشرة أدناه أو ارساله الى البريد الإلكتروني start@taelum.org.أو عبر الصفحة الرئيسية للمقرر.

لا تنسى أن تناقش وتعقب فنحن بحاجة للخبرة والمعرفة التي لديك وذلك اما عبر مساحة النقاش أدناه أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي (استخدم الهاشتاغ #إبدأ_وعلم).



العودة للصفحة الرئيسية للمقرر التسجيل للحصول على شهادة انجاز الدرس السابق الدرس التالي