سيتم في هذه الخطوة تصميم خطة واضحة مختصرة ومرنة لكل درس من دروس المقرر الإلكتروني تعتمد على التركيبة التي تم وضعها في الخطوة السابقة وأيضا على عناصر المعرفة التي تم تحديدها مسبقا.  ينبغي هنا اعتبار الدرس وحدة واحدة مستقلة قائمة بذاتها ولكن في ذات الوقت مرتبطة بالمقرر بأكمله ومتكاملة معه وينبغي أيضا أن تكون خطة كل درس مرنة غير جامدة وذلك حتى تستوعب مدخلات المتعلمين أثناء عملية التعلم مما يعني أنه عليك الابتعاد عن التفاصيل الدقيقة والاهتمام بجوهر المعرفة الذي يقدمه كل درس.

الوحدات المعرفية للدرس

يتكون كل درس من مجموعة من الوحدات المعرفية التي ينبغي أن تعتمد على النشاطات التي يتوجب على المتعلم القيام بها أثناء مسيرته التعليمية. ينبغي أن يكون النشاط التعليمي هو حجر الأساس في بنية الدرس والوحدات المعرفية المكونة له وليس المحتوى والذي يمكن اعتباره أداة مساندة لذلك النشاط. فهذا سيؤدى إلى عدم وجود محتوى لا داعي له في المقرر الإلكتروني وليكون أيضا التركيز على المتعلم وليس على المادة العلمية. ترتبط تلك النشاطات بالمهارات والخبرات التي يتوجب على المتعلم التعامل معها وينبغي أن تقدم خيارات مختلفة لتتناسب مع أساليب تعليمية مختلفة للمتعلمين فهذا قد يكون أفضل طريقة لتقديم تعليم مخصص Personalized Learning  لكل متعلم حسب حاجته، فالمتعلم هو من يحدد الأدوات التي سوف يستخدمها ليتعلم. تتنوع النشاطات التي يمكن تصميمها في كل درس ما بين النشاطات الفردية إلى الجماعية والمعتمدة على المعرفة الضمنية أو الظاهرة في ذات الوقت، وأن تكون ذات اتجاهين من المعلم إلى المتعلم ومن المتعلم للمعلم لتدعم عملية التفاعل والتشاركية في العملية التعليمية.

يتكون كل درس من الوحدات المعرفية التالية على الأقل وما يرتبط بها من نشاطات:

  • المحاضرة وما يرتبط بها من أسئلة وتعليقات من قبل المتعلمين. فمازالت المحاضرة هي الأساس الذي يقود المتعلمين للتعلم لكن ينبغي أن تكون قصيرة مباشرة جاذبة.
  • المحتوى النصي المرافق والذي يتم إعداده خصيصا للدرس والذي يتطلب من المتعلمين القراءة والاستيعاب والبحث. فتوفير محتوى مقروء أمر مهم لأنه أقل وقتا في التعلم ويكون مناسبا لمن لا تمثل لهم المحاضرة المرئية أهمية.
  • المصادر التعليمية المرتبطة بالدرس والتي يمكن الاستعانة بها من قبل المتعلم في العملية التعليمية سواء تلك المصادر التي يتم الحصول عليها عبر البحث في شبكة الإنترنت أو التي يقوم المعلم أو فريق الدعم بإعدادها. ينبغي أن تتنوع تلك المصادر بين المقروءة والمسموعة والمرئية حتى تتلاءم مع الأساليب المختلفة لدى المتعلمين وتوفر أكثر من طريقة وأسلوب للتعلم.
  • الواجبات والمهام التعليمية والتي ينبغي أن تتطلب من المتعلمين انتاج معرفة ما لها علاقة بالدرس عبر تسجيل مقاطع مرئية أو كتابة مدونة أو التغريد عن موضوع معين أو النقاش في منتديات النقاش. فهذا سيساعد على تحويل المعرفة الضمنية إلى معرفة ظاهرة والعكس وبشكل مستمر أثناء العملية التعليمية.
  • مشاريع العمل المشتركة عبر التشارك مع الأخرين في مشروع عمل لحل مشكلة ما أو اجراء بحث أو تجربة أو القيام برحلة أو انتاج منتج معين مرتبط بالدرس. وهنا تكون الفرصة للمتعلم لممارسة ما يتعلمه بشكل مستمر.
  • النقاش: الحوار النصي جزء أساسي من أي درس لكن حتى لا يكون حوارا عشوائيا فينبغي تجهيز تلك الأسئلة التي سيتم طرحها لكل درس لتشجع المتعلمين على النقاش لأن ذلك النقاش سيكون جزءا أساسيا من المحتوى المعرفي للدرس وهو ما يعزز تحصيل المعرفة لدى المتعلم.
  • الامتحان: وهو الوسيلة التي يختبر فيها المتعلم ما حصل عليه من الدرس بحيث يقيس مدى فهم المتعلم واستيعابه للمفاهيم الأساسية التي احتوى عليها الدرس دون الخوض بالتفاصيل والفرعيات.

[box]

الباحث الأمريكي الدكتور Moore هو واحد من الذين أهتمو بتركيبة المقرر الإلكتروني والتي جعلها عنصر اساسي من عناصر نظريته للتعلم عن بعد والتي تعتبر من أوائل النظريات في هذا المجال. يمكن البحث عن الكثير من المصادر حول نطرية مور والاطلاع عليها مثلا إقرأ هذا الملخص عن النظرية وهذا البحث.

[/box]

خطة الدرس الإلكتروني

لكي يكون الأمر منظما وواضحا فلابد في النهاية من كتابة خطة واضحة لكل درس من دروس المقرر والتي يبنغي أن تتكون من العناصر الأساسية التالية:

  • اسم الدرس: بحيث يعبر عن المعرفة الأساسية التي سيحصل عليها المتعلم من الدرس بشكل مختصر.
  • وصف واضح للدرس: بحيث يحدد الهدف من الدرس والحد الأدنى من المخرجات المتوقعة منه ومستواه، بحيث يقرر المتعلم إن كان يمكنه القفز عن هذا الدرس ام لا وفقا لخبرته السابقة والمعرفة التي يملكها.
  • المحاضرة الرئيسية: توضيح عناصر وسيناريو المحاضرة الرئيسية التي ستمثل الدرس والتي يمكن تقسيمها لجلسات متسلسلة.
  • الوحدات المعرفية المكونة للدرس: ليس شرطا أن تتوافر كل أنواع الوحدات المعرفية لكن من المهم سردها على هيئة نشاطات تعليمية وليس على هيئة محتوى جامد.
  • مدة الدرس: والتي ينبغي أن لا تقل عن أسبوع ولا تزيد عن أسبوعين.
  • حجم العبء على الطالب: أي الوقت الذي يحتاجه المتعلم للقيام بالنشطات المختلفة المرتبطة بالدرس والتي ينبغي أن تتراوح بين 4 الى 8 ساعات أسبوعيا.
  • مسارات الحوار: والتي يتم من خلالها تحديد الأسئلة أو المواضيع التي سيتم مناقشتها أثناء الدرس.
  • الامتحان: والتي يتم من خلالها تحديد المفردات التي سيتم امتحان المتعلم للدرس.

أكتب خطة واضحة لكل درس حتى يكون لديك ولدى المتعلمين لديك خارطة طريق واضحة لما سيتم في العملية التعليمية.

[box]

نشاط

  • حمل ملف PDF بالخطة التي تريد استخدامها في مقررك الإلكتروني - لا تقلق نحن نتحدث عن مسودة هنا

[/box]

نموذج Bloom

إنتشر تصنيف Bloom كإطار عمل يساعد على فهم العملية التعليمية وفقا لمستويات التفكير لدى المتعلم والتي شملت في مجموعها المبادئ التي قامت عليها النظريات الكلاسيكية في التعليم. قام بتطويرهذا التصنيف Benjamin Bloom عام 1956 حيث صنف العملية الإدراكية إلى ستة مستويات من الإدراك تنقل المتعلم من مهارات التفكير منخفض المستوى Lower Order Thinking Skills إلى مهارات التفكير مرتفع المستوى Higher Order Thinking Skills. والمستويات التي وضعها Bloom هي المعرفة ثم الفهم ثم التطبيق ثم التحليل ثم التجميع وأخيرا التقييم. لكن في عام 1990 قام أحد الطلاب القدامى لـ Bloom وهو Lorin Anderson وبالتعاون مع David Krathwoh بالتعديل على النموذج الأصلي عبر التغيير في ترتيب المستويات التي وضعها Bloom والتغيير في مسمياتها (Krathwohl,2002). فأصبح النموذج المعدل مكون من ستة مستويات إدراكية Cognitive وهي التذكر ثم الفهم ثم التطبيق ثم التحليل ثم التقييم ثم التكوين.

تعتمد المستويات الإدراكية في تصنيف Bloom المعدل على منطق بسيط وهو أنه لا يمكن فهم أمر ما دون أن تتذكره أولا، ولا يمكن تطبيقه دون فهمه أولا، والتطبيق ضروري للقيام بالتحليل الذي يساعد بدوره على التقييم وفي النهاية على تكوين وابتكار شيء جديد. وبالتالي فإن لابد للمتعلم أن يمر بمجموعة من الأساليب المختلفة للتعلم حتى يصل إلى تعليم عميق في المرحلة الأخيرة.

والمستويات الستة التي تم تحديدها في النموذج المعدل هي:

  • التذكر Remember وهو اقل مستوى للتفكير ويعنى باسترجاع المعلومات من الذاكرة طويلة الأمد للفرد ويتضمن تمييز الأشياء Recognizing واستعادتها من الذاكرة Recalling والسرد Listing والتوصيف Describing والتعريف Identifying والتسمية Naming وتحديد الأماكن Locating وإيجاد الأشياء Finding.
  • الفهم Understanding وهو المستوى الذي يعنى ببناء العلاقات بين الأشياء والربط بينها والذي يساعد على تحديد معاني الرسائل التي تصل للمتعلم سواء الشفهية أو الكتابية أو المرئية وتتضمن التفسير Interpreting والتدليل Exemplifying والتصنيف Classifying والتلخيص Summarizing والاستنباط Inferring والمقارنة Comparing والشرح Explaining.
  • التطبيق Apply وهو المستوى الذي يعنى باستخدام المتعلم لما تعلمه وتنفيذه لإجراء معين من خلال التطبيق العملي Implementing والتنفيذ Executing والعرض Showing والمحاكاة Simulation والحساب Calculate.
  • التحليل Analyze وهو المستوى الذي يعنى بتقسيم المادة العلمية إلى الأجزاء المكونة لها ووصف كيف ترتبط نلك الأجزاء ببعضها وعلاقتها بالمكون الكلي لها وتتضمن التمييز Differentiating والتنظيم Organizing والتنسيب Attributing والتفكيك Deconstructing والايجاز Outlining والتركيب Structuring والدمج Integrating والترتيب Order والشرح Explain.
  • التقييم Evaluate وهو المستوى المرتبط بالقدرة على الحكم على الأمور وفق معايير معينة. ويتضمن الفحص Checking والنقد Critiquing ووضع الافتراضات Hypothesizing والتجربة Experimenting والاختبار Testing والكشف Detecting والرصد Monitoring والاستنتاج Conclude وترتيب الأولويات Rank.
  • التكوين Create وهو المستوى المرتبط بأعلى مراتب التفكير والمرتبط بعملية انشاء وإيجاد منتج جديد وأصيل. يتم ذلك عبر التصميم Designing والبناء Constructing والتخطيط Planning والإنتاج Producing والاختراع Inventing والابتكار Devising والصناعة Making والمزج Combine والتأليف Compose.

[box]

للمزيد عن نموذج Bloom يمكن قراءة هذه الورقة العلمية أو هذه

[/box]

قواعد التعلم الإلكتروني

من هنا يمكننا أن نستنتج القواعد التالية:

  • التركيز على النشاطات التي سيقوم بها المتعلم أثناء العملية التعليمية هو أهم بكثير من التركيز على المحتوى الذي سيحصل عليه المتعلم فالنشاطات هي ما ينبغي أن تعتمد عليه أي عملية تعليمية.

إذا كان لديك أي سؤال فيمكنك طرحه مباشرة أدناه أو ارساله الى البريد الإلكتروني start@taelum.org.أو عبر الصفحة الرئيسية للمقرر.

لا تنسى أن تناقش وتعقب فنحن بحاجة للخبرة والمعرفة التي لديك وذلك اما عبر مساحة النقاش أدناه أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي (استخدم الهاشتاغ #إبدأ_وعلم).


[button link=”https://taelum.org/start-teach” color=”orange”] العودة للصفحة الرئيسية للمقرر[/button] [button link=”https://taelum.org/startteach_register” color=”orange”] التسجيل للحصول على شهادة انجاز[/button] [button link=”https://taelum.org/start-teach9″ color=”orange”] الدرس السابق[/button] [button link=”https://taelum.org/start-teach11″ color=”orange”] الدرس التالي[/button]

اشترك في نشرة تَعلُم الرقمية
العالم الرقمي يتغير باستمرار ونحن بحاجة لأن نكون على اطلاع دائم فاشترك معنا ليصلك كل ما يمكن أن يساعدك في رحلتك نحو التحول الرقمي سواء في العمل أو التعليم أو التواصل.

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *