لم يعد التسويق حكرا على الشركات الكبرى كما الحال قبل عقد أو عقدين من الزمان بل أصبح متاحا لجميع المنشآت بجميع أشكالها واحجامها بل وحتى للأفراد. لقد أصبح لدى الجميع كل الأدوات اللازمة للترويج أو ارسال الرسائل التسويقية للجمهور أو لفت انتباه الناس الى عمل او منتج أو خدمة ما وذلك عبر ما يعرف بالتسويق الرقمي الذي أصبح لغة الاتصال لهذا العصر.

يطلق التسويق الرقمي على كل الادوات والاساليب الرقمية التي يتم استخدامها للترويج للسلع والخدمات ومحاولة اقناع العملاء بها. ولا يقتصر ذلك على استخدام الانترنت كما قد يعتقد البعض بل يشمل كل الادوات الرقمية المتاحة كالرسائل القصيرة والاجهزة المتنقلة وغيرها الا ان الانترنت تمثل نسبة كبيرة من حجم التسويق الرقمي بلا شك.

وأكثر ما يميز التسويق الرقمي عن التسويق التقليدي أنه يستخدم ذات الأدوات التي يستخدمها الناس في حياتهم اليومية. فلم تعد الإعلانات في الصحف والمجلات ومحطات التلفزة وسائل مناسبة للتسويق كما كان الحال سابقا بل أصبحت المواقع الإلكترونية وأدوات التواصل الاجتماعي التي يستخدمها الناس يوميا هي الأنسب والأكثر تأثيرا لتسويق السلع والخدمات على اختلاف أنواعها.

انت بحاجة للتسويق الرقمي لتسويق أي عمل أو خدمة أو فكرة بما في ذلك تسويق المقررات الإلكترونية والأعمال الناشئة والهوية الشخصية وحتى الاعمال التطوعية.

أربعة عناصر أساسية للتسويق الرقمي

يعتمد التسويق الرقمي على أربعة ركائز أساسية ينبغي ان تتوافر  لكي ينجح في أي مؤسسة أو شركة أو حتى لأي فرد. تتمثل هذه الركائز بالآتي:

اولا بناء موقع إلكتروني متكامل

الموقع الالكتروني هو جوهر التسويق الرقمي فلا خلاف على ان عدم وجود موقع الكتروني للشركة او للشخص سيؤثر بشكل كبير على وصول الرسالة التسويقية للمتلقي. الموقع الالكتروني هو المركز الذي يتم الانتقال منه للتسويق في العالم الرقمي وبدون هذا المركز ستفقد الاساس الذي يمكنك ان تبني عليه استراتيجيتك التسويقية الرقمية. الموقع الالكتروني هو قناتك الرسمية الرقمية التي يمكنك الانطلاق منها للأخرين وعدم وجود هذه القناة سيفقدك حلقة الوصل الاساسية مع العالم.

ونحن هنا نتحدث عن موقع إلكتروني متكامل وليس مجرد صفحات الكترونية غير قابلة للحياة. نتحدث عن موقع الكتروني ديناميكي تفاعلي يقدم قيمة حقيقية لزواره ويتواصل معهم. ولكي يتم بناء ذلك الموقع الإلكتروني المتكامل فلابد ان يحتوي على العناصر الاساسية التالية على الأقل:

  • المحتوى التفصيلي المعبر عن الشركة ومنتجاتها وخدماتها والتي تمكن زائر الموقع من التعرف بشكل دقيق على طبيعة الشركة او الفرد وما يمكن ان يقدمه له. يتم ذلك عادة عبر الصفحات الاساسية التي يحتويها الموقع الالكتروني خصوصا صفحات ‘نبذة عنا’ او ‘منتجاتنا’ او الصفحة الرئيسية للموقع. ينبغي هنا التركيز على حاجات العميل ومشاكله وليس على مزايا المنتجات والخدمات ويمكن ان يتم ذلك عبر القصص والامثلة والاسترشاد بآراء العملاء والحالات العملية ونحوها.
  • المحتوى التسويقي الغير مباشر وهو المحتوى المرتبط بشكل غير مباشر بمنتجات الشركة وخدماتها والمجال الذي تعمل فيه والذي يقدم منفعة حقيقية للمتلقي على هيئة ارشادات واخبار واستخدامات ونصائح ونحوه. يمكن ان يتم توقير هذا المحتوى بان يترافق مع الموقع الالكتروني مدونة تخاطب زوار الموقع بشكل حيادي وتتفاعل معهم ومع احتياجاتهم عبر مقالات غزيرة المحتوى يمكن للزوار التعليق عليها والتفاعل معها. هذا سيضيف مصداقية للموقع الإلكتروني وسيجذب الناس اليه بشكل أكبر وسيعظم وجود موقعك على محركات البحث حيث ان تلك المحركات تضع لهذه المقالات درجة اعلى في نتائج البحث من الصفحات الإلكترونية العادية مما يزيد من فرصة زيارة موقعك من قبل الاخرين. طبعا تطوير هذا المحتوى مكلف الى حد ما لكن يمكن التقليل من تكلفته بأن يتم تطويره اوليا من قبل فريق العمل في الشركة الأدري بطبيعة عملها ثم العمل على تطويره بشكل محترف من قبل محررين محترفين فيما بعد..
  • صفحات البيع الممتدة Landing Pages وهي الصفحات التي يصل لها المستهلكون بهدف القيام بعملية الشراء للمنتج او الخدمة التي توفرها عبر موقعك. لابد ان يتوفر في اي موقع الكتروني صفحة مخصصة لكل منتج أو خدمة تمكن الزائر من التعرف بشكل مفصل على تلك المنتجات والقيام بتصرف معين تجاهها كالشراء او التواصل او نحوه، فلا تتوقع ان يقوم الزائر بفعل ذلك دون ان تشرح له وتقول له ما الذي عليه فعله وتمكنه من اتخاذ القرار وهذا ما تقوم به هذا النوع من الصفحات. تتكون كل صفحة من هذه الصفحات من عدة عناصر اهمها العنوان الرئيسي الجاذب للمستهلك للسلعة أو الخدمة ثم مزايا السلعة او الخدمة من وجهة نظر العميل ثم التصرف الذي على الزائر القيام به للحصول على السلعة. حاول ان تستخدم الصور ومقاطع الفيديو والقصص قدر الامكان هنا فهي الاقرب للناس وركز عل المشكلة التي يقوم منتجك او خدمتك بحلها لا على السرد الممل للمزايا.

ثانيا التواجد الفعال في وسائل التواصل الاجتماعي.

لا يقوم تسويق رقمي اليوم دون استخدام ادوات التواصل الاجتماعي فهي وسيلة الاتصال الاساسية التي يستخدمها الجميع اليوم في حياتهم اليومية وبنسبة عالية جدا حتى أنى اكاد اجزم انها حلت مكان الاتصال الهاتفي التقليدي والفاكس.

تتنوع وسائل التواصل الاجتماعي بتنوع استخداماتها فكل وسيلة تواصل لها مزاياها واستخداماتها التي يجب اخذها في الاعتبار عند اختيار الادوات التي تناسب العمل الذي تقوم فليس شرطا ان تستخدم كل الأدوات المتوفرة على الساحة اليوم فلكل منصة مزاياها وعيوبها. ينبغي أن تتناسب أدوات التواصل الاجتماعي التي يتم استخدامها مع الرسالة الاعلامية المرسلة وشكلها وطريقة ارسالها وطبيعة الجمهور المستهدف.

أهم الأدوات التي يجب التواجد من خلالها اليوم تتمثل في:

  • الفيسبوك Facebook: يمكنك عبر انشاء صفحات الفيسبوك لمنتجاتك او خدماتك او شركتك ان تتواصل مع الجمهور العريض الذي يستخدم هذه المنصة والذي يزيد عن مليار و 700 مليون مستخدم حول العالم وذلك بغرض خلق وتكريس الصورة الذهنية عنك في السوق وهذا اهم عنصر تسويقي يدعمه الفيسبوك بقوة اضافة الى توفيره امكانية التواصل مع العملاء وتقديم الخدمة لهم كما أنه رائع جدا في البيع المباشر للسلع الاستهلاكية.
  • تويتر Twitter: هو منصة مخصصة لنشر المحتوى والاخبار يمكنك ان تستخدمه لبث المحتوى المرتبط بك او الاخبار التي لها علاقة بك او بشركتك. اعتماد تويتر على تغريدات قصيرة يجعله مقروءا أكثر من قبل الناس ويلقى لديهم صدى واحترام أكبر. قد يصلح تويتر ايضا لتقديم الدعم الفني المباشر للعملاء وتوفير خدمات ما بعد البيع حيث يوفر الأدوات السريعة والمناسبة لذلك.
  • لينكدان Linkedin: يمكن استخدام منصة لينكدان للتواصل مع الشركات في حال كانت خدماتك او منتجاتك موجه للأعمال وليس للأفراد فهذه المنصة مهمة جدا للتجارة والاعمال وليست للمستهلك النهائي. يمكنك هنا وضع المحتوى المهني المحترف الذي يجذب الشركات اليك والى خدماتك عبر المقالات ومقاطع الفيديو ومجموعات النقاش والصفحات المهنية. كما يمكن استخدام هذه المنصة للتسويق الذاتي للأفراد والبحث عن الوظائف وايضا للتدريب المهني على رأس العمل.
  • اليوتيوب Youtube: لابد لكل شركة من قناة على اليوتيوب لبث مقاطع الفيديو المرتبطة بأعمال الشركة فهو اليوم المنصة الاشهر للترفيه المرئي وقد يكون بديلا عن التلفاز في القريب العاجل. يمكنك أن تستخدم اليوتيوب للتعريف بمنتجاتك وخدماتك عبر لقاءات مع العملاء وتوفير مقاطع تعليمية لها علاقة بمنتجاتك وخدماتك وأيضا عبر البث المباشر للأحداث التي تجرى داخل الشركة فالناس تحب معرفة ما يدور خلف الكواليس.
  • الانستغرام Instagram: وهو الاداة الاهم اليوم للمحتوى المرئي فالصورة دائما خير من ألف كلمة ومن الجيد التعبير عن منتجاتك عبر نشر الصور في انستغرام. كما ان الانستغرام اليوم يعتبر منصة للتجارة الالكترونية فكل من بيع سلع متواجد عليها فهي البديل الاسهل للتجارة التقليدية. كما يؤثر الانستغرام في بناء الصورة الذهنية عن الشركة عبر استخدام القصص التلقائية والبسيطة تماما كما يفعل سنابشات.
  • أودمودو Edmodo: وهي منصة خاصة بالمجال التعليمي والتربوي توفر الفرصة للتواصل بين المعلمين والطلاب وأولياء الأمور والتواجد عليها لأي معلم أو منشآه تعليمية أصبح لازما حيث تعتبر المنصة مهمة جدا لتسويق المنشآت التعليمية والمعلمين أيضا. يمكن عبر المنصة بناء الفصول الدراسية الافتراضية للطلاب ليتواصلوا من خلالها ويحصلوا على المعلومة بسهولة ويتناقشون بخصوصية دون أن يكون لذلك أي محاذير أمنية خصوصا للطلاب صغار السن. كما أنها منصة مناسبة لالتقاء المعلمين والتربويين من كل انحاء العالم لتبادل الخبرات مما يجعلها ذات قيمة لأي معلم ليتواجد فيها.

ثالثا: استخدام الاعلانات الإلكترونية

لا يمكن الاكتفاء فقط بالتواجد على وسائل التواصل الاجتماعي وعلى الانترنت من خلال الموقع الالكتروني دون اعلان فالسلعة الجيدة لا تبيع نفسها الا إذا اعلنت عنها لان احدا لن يلتفت لها خصوصا في. ظل التدفق الكبير للمعلومات والرسائل الاعلانية من حولنا. والاعلان في التسويق الرقمي يتم عبر استخدام الإعلانات الالكترونية وليس عبر وسائل الاعلام التقليدية التي بدأت تفقد الكثير في هذا المجال.

أصبح لفت انتباه الناس لمنتج ما أو سلعة أو حتى فكرة بحاجة للكثير من المجهود أكثر مما تتوقع لأن التدفق الكبير للمعلومات أصبح كبيرا.

ويتم الاعلان الإلكتروني بشكل عام من خلال ثلاثة وسائل رئيسية:

  • الفيسبوك وهو أهم وسيلة أعلانية واقلها تكلفة على الاطلاق حيث يمكنك عبر الفيسبوك القيام بحملة اعلانية بدولار واحد فقط وهذا امر لم يكن متوفر قبل عدة سنوات من الان والتي كنت تحتاج غيها الى الاف الدولات للقيام بحملة اعلانية بسيطة. يتمتع الفيسبوك بسوق كبير حيث يستخدمه ما يقارب المليار و٧٠٠ مليون مستخدم مما يعني ان فرصة وصول اعلانك كبيرة اخصوصا إذا استخدمت محتوى جاذب نصا وصورة حتى تلفت الاخرين اليك. يعتبر الاعلان على الفيسبوك أكثر الادوات استخداما خصوصا في بناء الصورة الذهنية في السوق في الدرجة الأولى وأيضا للبيع المباشر للسلع الاستهلاكية في الدرجة الثانية. يتمتع الفيسبوك بقدرة كبيرة على توجيه اعلانك لمن يحتاجه فعلا بناء على الكم الهائل من البيانات التي يملكها الفيسبوك عن المستخدمين لديه وتحركاتهم والتي تمكنه من تحديد سلوكياتهم وحتى التنبؤ بها. وكل ما عليك كمعلن هو ان تعرف تماما شريحة العملاء الذين ستوجه الاعلان لهم عند أنشائك لإعلانك على الفيسبوك من خلال تحديد الفئات العمرية والاهتمامات والمناطق الجغرافية التي يتواجدون فيها واترك الأمر للفيسبوك ليوجه لك اعلانك.
  • الإعلان عبر جوجل: يتحكم جوجل بالحصة الاكبر من سوق محركات البحث عبر محرك البحث الخاص به وايضا عبر مستعرض الأنترنت المستخدم لدى الفئة الاكبر من الناس وبالتالي فالإعلان عبر جوجل سيمكنك من الوصول لمن يبحث عنك عبر الانترنت فالعميل هنا هو من يصل اليك وليس كالفيسبوك انت تصل اليه. فعندما يبحث أحدهم عن امر ما نتيجة حاجة ماسة له فيجد اعلان لك ضمن نتائج البحث فانه في الغالب سيتجه اليك إذا كنت فعلا تلبي حاجته وهذا اقوى درجات الإعلان. اضافة الى محرك البحث تتواجد اعلانات جوجل على مواقع كثيرة متعاونة معه بحيث يعمل على ايصال اعلانك لزوار تلك المواقع بناءا على ما يملكه جوجل من بيانات عبر مستعرض الانترنت عن الزيارات التي يقوم بها الناس للمواقع الالكترونية. فرصة البيع هنا عالية جدا لان اعلانك يصل لمن يحتاجه فعلا لذلك فان تكلفته اعلى من الفيسبوك. كل ما عليك هو التوجه لإعلانات جوجل AdWords وتحديد كلمات البحث التي تعتقد انها مناسبة لطبيعة عملك وقم بإنشاء اعلان بناء عليها قد يكون هذا الإعلان اعلانا نصيا يظهر في نتائج البحث أو يظهر في المواقع المتعاونة مع جوجل. لاحظ أن جوجل سيساعد في تحديد تلك الكلمات المفتاحية ويقدم لك معلومات إحصائية وتوقعات عنها تساعدك في الاختيار.
  • الاعلان في المواقع المعروفة وهي الوسيلة التي يمكن ان تستخدمها في حال وجود مواقع معروفة لها علاقة بك او بمنتجك او شركتك ويقبل عليها الناس حيث أنك تقوم هنا بوضع اعلانك بشكل مباشر في مواقع محددة عبر التواصل مع المسؤولين عن تلك المواقع الإلكترونية. سيستهدف اعلانك في هذه المواقع السوق الخاص بك مباشرة وايضا يعطي انطباعا جيدا عنك امام الناس بدعمك عبر الاعلان في هذا الموقع الذي يحبونه. قد يكون الاعلان هنا أكثر تكلفة لكنه أكثر نجاحا واستقرار حيث ان مدة الحملة الاعلانية لا تقل عن شهر وقد تمتد لسنوات.

رابعا البريد الالكتروني التسويقي

ما زال البريد الالكتروني وسيلة ممتازة للتسويق الرقمي لكنه فقد اهميته مع تزايد الرسائل المزعجة التي تصل وتراجع اهتمام الناس بالبريد الالكتروني كوسيلة اتصال امام ادوات التواصل الاجتماعي. لكن ما زال هناك أهمية لاستخدام البريد الإلكتروني كأداة تسويق إلكتروني على أن يتم ذلك بعيدا عن الرسائل العشوائية والازعاج وذلك بأن يقرر المستهلك بنفسه أنه يريد أن يستقبل بريدا إلكترونيا منك.

والاداة الوحيدة لتحقيق ذلك هي القوائم البريدية التي تحوي عناوين بريد إلكتروني لعملاء حقيقين مستهدفين منك حقا. يتم تكوين هذه القوائم عبر دعوة الناس للاشتراك بها من خلال موقعك الإلكتروني أو وسائل التواصل الاجتماعي فيعمل من يرغب بأن يكون في تلك القوائم على الاشتراك بها لتصله رسائل البريد الإلكتروني منك. هنا ستكون احتمالية اطلاعهم على رسائل البريد الإلكتروني الواردة منك عالية جدا خصوصا اذا تضمنت رسائل البريد الإلكتروني تلك محتوى جاذب ذا قيمة وليس مجدر إعلانات تجارية جوفاء.

ولكي تشجع الناس على الاشتراك في قائمتك البريدية بإرادته يمكنك توفير خصومات او هدايا مجانية لمن يشترك. فهذا الأسلوب قد ينجح في تشجيع الناس على الاشتراك وقراءة رسائلك البريدية التي تصلهم لكنه لا يضمن ذلك.

ربما يعتبر البريد الالكتروني من أضعف الوسائل التسويقية لدينا نتيجة عدم اهتمام المستهلك العربي بها لكن لا يجب تجاهلها.

استراتيجية التسويق الرقمي

كل وسائل التسويق الرقمي تلك متاحة للجميع دون قيد أو شرط فيمكنك اليوم وبتكلفة بسيطة أن تبني موقعك على شبكة الإنترنت وتتواجد على شبكات التواصل الاجتماعي وتعلن عبر الإنترنت وتبني قوائمك البريدية. الأمر أصبح سهلا لكنه بحاجة الى شيء من التخطيط والتنظيم حتى لا يتم الامر عشوائيا وهذا ما تقوم به استراتيجية التسويق الرقمي.

يتم في استراتيجية التسويق الرقمي تحديد الهدف من استخدام التسويق الرقمي والرسالة التسويقية التي سيتم ارسالها والفئات المستهدفة فهذا هو الأساس الذي سيتم من خلاله استخدام أدوات التسويق الرقمي فيما بعد وبناء الحملات الاعلانية. يمكنك أن تفعل ذلك بنفسك وفريق العمل لديك مع الحصول على بعض المشورة من أهل الاختصاص فالأمر ليس معقدا لكنه مهم قبل أن تبدأ.

وأخيرا

إن التسويق الرقمي عبر موقع إلكتروني متكامل أو التواجد في وسائل التواصل الاجتماعي او الاعلان عبر الانترنت او بناء القوائم البريدية لا يمكن ان يتم دون محتوى. المحتوى ثم المحتوى ثم المحتوى هو أهم عنصر لأي تسويق رقمي ناجح فهو من يعظم وجودك على محركات البحث ويمنح الثقة بما تفعل أمام جمهورك وعملائك ويساعدك على بناء اسم وهوية على المدى البعيد وينمي المبيعات على المدى القصير.

اشترك في نشرة تَعلُم الرقمية
العالم الرقمي يتغير باستمرار ونحن بحاجة لأن نكون على اطلاع دائم فاشترك معنا ليصلك كل ما يمكن أن يساعدك في رحلتك نحو التحول الرقمي سواء في العمل أو التعليم أو التواصل.

د/عماد سرحان

إستشاري ومتخصص في المعلوماتية وإدارة المعرفة وتطوير المحتوى بخبرة تزيد عن 24 عاما. حاصل على درجة الدكتوراه والماجستير في نظم المعلومات ووهو مدير مشاريع معتمد من معهد إدارة المشاريع PMP وممارس معتمدا لأتمتة الأعمال ومحترف معتمد في إدارة المعلومات CIP من هيئة إدارة المعلومات في الولايات المتحدة الأمريكية AIIM ومؤلف كتاب “سر النجاح في بناء وتأسيس المواقع الإلكترونية” الصادر عام 2012 عن دار العبيكان للنشر في المملكة العربية السعودية.

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *