بعد أن تم تحديد طبيعة المتعلمين والأدوات المستخدمة معهم والقيمة الحقيقية المقدمة لهم في العملية التعليمية ينبغي الأن تحديد أعضاء فريق الدعم الذي سيقود العملية التعليمية في المقرر الالكتروني بحيث يتناسب عددهم وخبرتهم مع عدد المتعلمين المستهدفين وطبيعتهم. كما ينبغي تحديد دور كل واحد من أعضاء فريق الدعم في العملية التعليمية، سواء في مهام التعليم أو المساندة أو التصميم أو التأليف أو الكتابة. توزيع المهام سيساعد بشكل كبير على إدارة عدد أكبر من المتعلمين عندما يركز كل عضو من أعضاء فريق الدعم على دور معين أو درس معين أو مهمة معينة.

الأدوار والمهام التي تتضمنها العملية التعليمية

تتمحور العملية التعليمية في أي مقرر دراسي إلكتروني حول مجموعة من الأدوار والمهام التي ينبغي القيام بها لكي ينجح المقرر الدراسي في تأدية الغرض الذي أنشئ من أجله. قد يتم القيام بهذه الأدوار من قبل شخص واحد أو أكثر وذلك حسب طبيعة المقرر الدراسي والفئة المستهدفة والعدد المتوقع للمتعلمين. وأهم هذه الأدوار:

  • قيادة العملية التعليمية: وهي العملية التي تنحصر بالتعليم وتقديم الخبرة للمتعلمين فلقد أصبحت وظيفة المعلم اليوم هي دعم الطلاب ليتعلموا وليس تدريسهم.
  • التحرير والكتابة: يعتبر المحتوى النصي المكتوب عنصر أساسي لأي عملية تعليمية صحيحة حيث أن القراءة تأخذ وقتا أقصر من مشاهدة محاضرة مسجلة كما أن البعض يفضل القراءة على الاستماع أو المشاهدة. لابد أن يتم تحرير محتوى مناسب لكل درس في المقرر الدراسي وهذا يتطلب عمليات الكتابة والتأليف والتدقيقي والترجمة ونحوها.
  • التصوير والمونتاج: لابد أن يرافق الدروس محاضرة مسجلة مختصرة قد يتطلب تسجيلها تصويرا أو مونتاجا حسب طبيعة الدروس. قد تقوم أنت المعلم بها الدور فتقوم بتصوير نفسك أثناء القائك للمحاضرة أو تستخدم شرائح العرض المرفقة بالصوت.
  • التقييم والمتابعة: وهي تلك المهام التي يتم من خلالها الوقوف على تقدم المتعلمين والمشاكل التي قد يواجهوها في العملية التعليمية عبر متابعة الامتحانات والنشاطات المرفقة.
  • التصميم والإخراج: وهي العملية المتعلقة بتصميم صفحات الموقع التعليمي والأدوات المرافقة له. قد يتم الاعتماد عل قوالب جاهزة أو ما تقدمه المنصة التعليمية أو المجتمع التعليمي.
  • الدعم الفني: يتطلب دائما تواجد من يقوم بحل مشاكل المتعلمين الفنية لأن تلك المشاكل قد تعيق الدراسة أو حتى توقفها.

[box]

هل هناك مهمة أخرى لم يتم ذكرها هنا.؟؟ نريد خبرتك

[/box]

[box]

مهام مرتبطة بالعملية التعليمية

يرتبط فريق الدعم في بعض المقررات الدراسية  بمجموعة من المصادر البشرية وغير البشرية التي تتضمن :

  • مدير مشروع: ينبغي أن يتم التعامل مع المقرر الإلكتروني كمشروع عمل وبالتالي لابد أن يدير فريق العمل “مدير مشروع”Project Manager يعمل على تنظيم العمل والتخطيط له بشكل ممنهج وواضح منذ البداية وتحمل مسؤولية إدارة النشاطات الإدارية والمالية المتعلقة به والتنسيق بين الأطراف المختلفة ومتابعة التنفيذ ومراقبته وحل أي خلاف قد ينشأ.
  • مالك للمشروع: يجب أن يكون لكل مشروع مالك Owner والذي قد يكون مؤسسة تعليمية أو منشأة أعمال أو جامعة حيث أن المالك في النهاية هو الداعم وهو من يوافق أو يرفض أيا من المهام التي ستتم في المشروع.
  • شركاء عملPartners : يمكن أن يرتبط فريق العمل بشركاء عمل تساند في تنفيذ المقرر الإلكتروني كالجامعات أو مراكز الأبحاث أو مؤسسات الأعمال.
  • أي موارد بشرية أو غير بشرية يحتاجها فريق الدعم للقيام بمهامهم كبرمجيات التصميم أو أجهزة أو أي تقنيين مساندين.

 

نشاط

[/box]

مهمة المعلم اليوم

لقد تم تسميته بفريق الدعم لأن هذه هي مهمتة الأصلية فلم تعد وظيفة المعلم تنحصر في تدريس طلابه انما أصبحت في تقديم الدعم لهم حتى يتعلموا. المعلم لم يعد مصدر المعلومة الوحيد كما ان المتعلم اليوم هو القادر على تحديد الطريقة التي سيتعلم بها ولا يمكنه أن يتقبل إملاءات من أحد.

ويفضل أن يتم تقديم الدعم من قبل أكثر من معلم للمقرر الدراسي الواحد. فوجود فريق عمل متكامل لتقديم المقرر الإلكتروني سيؤدي إلى الاستفادة من خبرات مختلفة كما سيساعد على وجود عدد أكبر من المتعلمين يستفيدون من المقرر الإلكتروني الواحد.

وينبغي أن يتناسب عدد أفراد فريق الدعم مع عدد المتعلمين، فلكما زاد عدد المتعلمين كلما احتجنا لمعلمين أكثر لأن شعور المتعلم بوجود المعلم أمر ضروري لنجاح العملية التعليمية. ولا يوجد أي احصائيات للعدد المثالي لكن لو اعتبرنا أن المعلم يدرس حوالي 100 طالب أسبوعيا في التعليم التقليدي فإنه قادر على تدريس  أضعاف هذا العدد في التعلم الإلكتروني لأنه يتعامل مع متعلمين يعتمدون على أنفسهم وتتوفر له التقنية التي تعينه على التعامل مع أعداد أكبر.

[box]

إقرأ

[/box]

قواعد التعلم الإلكتروني

من هنا يمكننا أن نستنتج القواعد التالية:

  • لم تعد وظيفة المعلم تدريس طلابه بل أصبحت في تقديم الدعم لهم حتى يتعلموا، فالمعلم اليوم هو الخبير والقائد والقيم الذي يرشد المتعلمين للمصادر والفرص التعليمية المتوفرة.
  • ينبغي أن يدرك المعلم أن المعرفة لم تعد بيده هو وحده وأنها موزعة وقد تتواجد لدى المتعلمين لديه.

إذا كان لديك أي سؤال فيمكنك طرحه مباشرة أدناه أو ارساله الى البريد الإلكتروني start@taelum.org.أو عبر الصفحة الرئيسية للمقرر.

لا تنسى أن تناقش وتعقب فنحن بحاجة للخبرة والمعرفة التي لديك وذلك اما عبر مساحة النقاش أدناه أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي (استخدم الهاشتاغ #إبدأ_وعلم).


[button link=”https://taelum.org/start-teach” color=”orange”] العودة للصفحة الرئيسية للمقرر[/button] [button link=”https://taelum.org//startteach_register” color=”orange”] التسجيل للحصول على شهادة انجاز[/button] [button link=”https://taelum.org/start-teach4″ color=”orange”] الدرس السابق[/button] [button link=”https://taelum.org/start-teach6″ color=”orange”] الدرس التالي[/button]

اشترك في نشرة تَعلُم الرقمية

العالم الرقمي يتغير باستمرار ونحن بحاجة لأن نكون على اطلاع دائم فاشترك معنا ليصلك كل ما يمكن أن يساعدك في رحلتك نحو التحول الرقمي سواء في العمل أو التعليم أو التواصل.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *