من هي الفئة المستهدفة من المقرر الإلكتروني؟

الخطوة الثانية في مرحلة التحليل بعد وضع العنوان الرئيسي للمقرر الإلكترون هي أن تقوم بتحديد من هم المستفيديون الحقيقيون من المقرر الذي ستقدمه حتى تتمكن من توليف مقررك وفق حاجتهم. هذه الخطوة ضرورية حتى لو كان المتعلمون مجبرون على حضور مقررك لأنك في النهاية أن تريد لهذا المقرر الدراسي أن ينجح ولكي ينجح يجب أن تلبي حاجة المتعلمين فيه ولكي يحدث ذلك لابد أن تتعرف عليهم أولا.

تمثل الفئة المستهدفة عملاء المنتج النهائي الذين سينتفعون من المقرر الالكتروني والذي يجب تحديدهم بدقة حتى لوكان المقرر الإلكتروني مفتوحا للجميع، حيث لابد من تحديد طبيعة المتعلمين الذي سيكون المقرر الإلكتروني مهما بالنسبة لهم.

يتطلب ذلك:

  1. جمع المعلومات التي تساعد على تحديد طبيعة المتعلمين المستهدفين وهنا قد تعتمد على خبرتك أو خبرة الأخرين أو عبر ما يمكن أن تصل له من معلومات عبر الإنترنت أو حتى عبر اجراءك مقابلات مع بعض الطلاب.
  2.  تصنيف المتعلمين إلى فئات وفقا لأعمارهم أو مستوياتهم الدراسية أو مواقعهم الجغرافية فقد تحتاج الى أن تعرف ما الذي عليك أن تقدمه لكل فئة.
  3.  تحديد خصائص وطبيعة كل فئة واحتياجاتها وذلك حتى تنجح في تلبية احتياجات كل فئة وبالتالي تحقق هدف المقرر الإلكتروني.

سيساعد هذا على تحديد طبيعة المقرر الإلكتروني وما يجب أن يحتويه من مواد أو نشاطات، فما هو مناسب لبلد معين قد لا يناسب بلدا أخر وما يناسب صغار السن لا يمكن أن يناسب الجامعيين.

حاول أن يكون للمقرر الدراسي لفئة واحدة أو فئتين كحد اقصى لأن زيادة عدد الفئات سيزيد العبء عليك عند اعدادك للمقرر لأنك ينبغي أن تأخذ في الاعتبار كل فئة.

إن معرفتك بجمهورك منذ البداية سيساعدك على تصميم وبناء مقرر إلكتروني جذاب لهم فيلفت انتباههم ويكون محور اهتمامهم لأنه سيلبي حاجة ماسة لديهم. سيجعلك ذلك أقرب للمتعلمين مهما بعدت المسافات واختلفت الثقافات وسيمكنك من التعامل معهم في العالم الافتراضي تماما كما تتعامل مع طلابك في العالم الحقيقي.

وستتمكن عند تحديدك الجمهور المستهدف بدقة من تحديد مستوى المقرر الدراسي الذي ستقدمه إن كان مبتدئا أو متوسطا أو متقدما كما ستتمكن من تحديد المجتمع التعليمي الذي ستطلق مقررك الإلكتروني من خلاله. يمكنك الرجوع الى وصف المقرر الذي وضعته سابقا والتعديل فيه بما يتلائم مع الفئات المستهدفة التي قمت بتحديدها.

ارسم شخصية

أفضل وسيلة يمكنك استخدامها التعرف بدقة على جمهورك هو أن ترسم شخصية تمثل كل فئة من ذلك الجمهور. ضع لها اسما وعمرا وحاول أن تتخيل كيف تعيش وتتعامل مع الناس وما الذي يهمها وما الذي تحتاجه في حياتها اليومية. هذا سيساعدك عند تطوير مقررك الالكتروني على تخيل المتلقي فتسعى لارضائه دائما حتى لو كان المتلقي مجبرا على حضور مقررك الدراسي. وسيكون أسهل عليك التعامل فيما بعد مع متعلمين لا يوجد تواصل مباشر معهم  باعتبار أنك تتعامل مع المتعلمين عبر الإنترنت.

عند رسمك للشخصية خذ في الاعتبار المعلومات التالية عنها قدر الامكان:

  • الاسم والعمر والجنس.
  • الجنسية والمنطقة الجغرافية.
  • الوظيفة ومستوى الدخل.
  • الهوايات وطبيعة الحياة وأين يعيش ومع من يقضي وقته.
  • الثقافة والدين والاعتقادات.
  • طبيعة الشخصية واسلوبها (مفكر، مازح، بائس، عالم…….).
  • حاول أن تضع صورة شخصية حقيقية تعبر عن الشخصية.

[box]

إقرأ

فكرة الشخصية مأخوذة من عالم التمثيل وتستخدم كثيرا في التسويق والتصميم ولها دور كبير في فهم الجمهور المستهدف لأي عمل.

للتعرف أكثر على “الشخصية” يمكنك قراءة المقال التالي من موسوعة الوكيبيديا باللغة الانجليزية

[/box]

فكرة عن المجتمع التعليمي

لابد أن ينتمي المقرر الإلكتروني لمجتمع تعليمي وذلك ليمده بالثقة التي يحتاجها المتعلمون قبل وأثناء وبعد العملية التعليمية. فالثقة هي ما سيجعل المتعلمين يقبلون على المقررات الدراسية التي يوفرها دون خوف أو قلق. فالمعلم وحده لن يتمكن من ممارسة اعماله بدون كيان تعليمي يوفر له القاعدة الصلبة التي يسير من خلالها في العملية التعليمية.

المجتمع التعليمي هو البيئة التعليمية الافتراضية المسؤولة عن انتاج وتوفير المقررات الإلكترونية. قد يكون المجتمع التعليمي جامعة أو معهد علمي أو مركز تدريب أو مدرسة أو مؤسسة أعمال أو منصة تعليم مفتوح أو حتى دولة. إنه المظلة التي تجمع مجموعة من المقررات الدراسية الإلكترونية في مكان واحد لتكون متاحة للمتعلمين بطريقة واحدة وأسلوب معياري موحد ومنهجية واضحة.

وحتى ينجح أي مجتمع تعليمي في تقديم تعليم إلكتروني حقيقي معتمد على المعرفة فلابد أن تكون “المعرفة” هي أساس تكوين المجتمع التعليمي ذاته ففاقد الشيء لا يعطيه. ويتم ذلك من خلال خلق بيئة مفتوحة تعاونية تشاركية تهدف في الأساس لتكوين معرفة جديدة وليس لمجرد نقل المعلومات أو تبادلها. ينبغي أن يكون التشارك في العمل والمعرفة بين المنتسبين للمجتمع التعليمي هو أساس العملية التعليمية ليكون عائد ذلك على جميع المقررات الدراسية التي يوفرها المجتمع التعليمي فتكون أكثر ابداعا واتقانا وابتكارا.

وتكمن أهمية وجود المجتمع التعليمي لأي مقرر إلكتروني في مجموعة العناصر التي يتضمنها وهي:

  • الرؤية Vision ينبغي أن يكون للمجتمع التعليمي رؤية واضحة تجمع جميع المقررات الإلكترونية والمعلمين والمتعلمين والمنظمين والممولين حولها. هذه الرؤية هي ما سيحدد الطريق الذي سيسير اليه المجتمع التعليمي وتضع تصورا للمستقبل وهي ما سيشجع ويحفز المتعلمين على الالتحاق والتعلم في المقررات التي يتم توفيرها كما أنها تعزز الثقة بما يتم تقديمه. عادة ما يتم وضع الرؤية من قبل القائمين على المجتمع التعليمي وترتبط باستراتيجية واضحة لتنفيذها عبر خطة عامة وتفصيلية تتضمن طبيعة المنتجات (المقررات) التي سيوفرها المجتمع التعليمي والتي تحقق الرؤيا التي تم وضعها.
  • التحكم Government: إن أهم دور يقوم به المجتمع التعليمي هو وضع السياسات والمعايير Standards and Policy التي تحكم العملية التعليمية لجميع لمقررات الدراسية والا فإننا سنكون أمام مقررات دراسية مختلفة ومتباينة رغم انها تابعة لذات الجهة. ينبغي ان تتضمن السياسات والمعايير تحديد طرق تقديم المقرر الإلكتروني ومعايير الجودة وقواعد العمل والتقنيات المستخدمة وأي معايير أخرى تفرضها المؤسسات الحكومية أو هيئات الرقابة.
  • التنظيمOrganization : تقع مسؤولية بناء فرق العمل للمقررات الإلكترونية على المجتمع التعليمي فهو المسؤول عن تحديد فريق الدعم والمساندين ومدير المشروع وتوزيع الأدوار وتوفير كل الأدوات المساعدة للعملية التعليمية لأي مقرر إلكتروني يوفره للمتعلمين. إن أهمية وجود فريق الدعم لأي مقرر إلكتروني ضمن التنظيم الخاص بالمجتمع التعليمي الذي ينتمي له المقرر الإلكتروني سيمكن المعلمين من الاستفادة من الخبرات التي يملكها معلمون أخرون منتسبون لذات المجتمع التعليمي والدعم الذي يمكن أن يقدموه عند الحاجة. لذلك لابد من توافر الأدوات التي تساعد المنتسبين للمجتمع التعليمي من التشارك والتحاور وتبادل الخبرات وألا يقتصر التنظيم على هيكل تنظيمي جامد.
  • قاعدة المعرفةKnowledgebase : إن ما يميز مجتمع تعليمي عن أخر هو قاعدة المعرفة التي يملكها ويتيحها للمعلمين المنتسبين اليه. فكلما كانت تلك القاعدة غنية بالمعرفة كلما استطاع المعلمون تقديم مقررات إلكترونية متميزة. وتتكون قاعدة المعرفة في المجتمع التعليمي من المصادر الأساسية التالية:
    • المصادر التعليمية الخاصة بالمجتمع التعليمي والتي يوفرها للمعلمين ليستخدموها في اعداد مقرراتهم الدراسية. قد تكون هذه المصادر خاصة بالمجتمع التعليمي وغير متاحة خارجة مما قد يضيف ميزة تنافسية للمقررات الإلكترونية المقدمة.
    • الخبرات المتراكمة للمعلمين المنتسبين للمجتمع التعليمي والتي نتجت عن الممارسة على مدى فترة زمنية. فهذه الخبرات ستمثل معرفة ذات قيمة عظيمة لفريق الدعم في حال توافرت لهم عند اعدادهم وتنفيذهم للمقرر الإلكتروني. ولدعم ذلك يجب أن تتوافر الأدوات التي تساعد المعلمين على مشاركة الخبرات فيما بينهم كمنتديات النقاش وأدوات التواصل المباشر وغيرها.
    • مخزن البيانات الذي يحوي البيانات المتعلقة بجميع النشاطات التي تمت في المجتمع التعليمي وعلى مستوى جميع المقررات الإلكترونية. حيث يمكن تحليل تلك النشاطات والخروج بنتائج يمكن الاعتماد عليها في اتخاذ القرارات والتي يمكن أن تتضمن التطوير على مقررات إلكترونية وابتكار مقررات جديدة والتطوير في البيئة التعليمية لتناسب أكثر طبيعة المتعلمين أو لتجنب مشاكل قد حدثت معهم أو لتقييم النتائج التعليمية للمتعلمين.

[box]

نشاط

  • الأداة التالية قد تساعدك - https://sites.google.com/site/usablepersonas/new-persona
  • اسم المقررالعنوان على الإنترنتالجمهور المستهدف 
    يمكنك زيارة www.rwaq.comأو www.edraak.org للبحث عن مقررات دراسية باللغة العربية. اكتب المقرر وعنوانه على الإنترنت والجمهور المستهدف منه. قم باستخدام اشارة + لاضافة صفوف اخرى.

[/box]

قواعد التعلم الإلكتروني

يمكن مما سبق أن نستنتج القاعدة التالية:

  • سيكون التعليم ناجحا في تحقيق أهدافة في حال تم توليفه ليناسب المتعلم واحتياجاته لا أن يكون تعليما عاما يتساوى فيه الجميع دون الاعتبار لاختلافاتهم.

إذا كان لديك أي سؤال فيمكنك طرحه مباشرة أدناه أو ارساله الى البريد الإلكتروني start@taelum.org.أو عبر الصفحة الرئيسية للمقرر.

لا تنسى أن تناقش وتعقب فنحن بحاجة للخبرة والمعرفة التي لديك وذلك اما عبر مساحة النقاش أدناه أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي (استخدم الهاشتاغ #إبدأ_وعلم).


[button link=”https://taelum.org/start-teach” color=”orange”] العودة للصفحة الرئيسية للمقرر[/button] [button link=”https://taelum.org/startteach_register” color=”orange”] التسجيل للحصول على شهادة انجاز[/button] [button link=”https://taelum.org/start-teach1″ color=”orange”] الدرس السابق[/button] [button link=”https://taelum.org/start-teach3″ color=”orange”] الدرس التالي[/button]

اشترك في نشرة تَعلُم الرقمية
العالم الرقمي يتغير باستمرار ونحن بحاجة لأن نكون على اطلاع دائم فاشترك معنا ليصلك كل ما يمكن أن يساعدك في رحلتك نحو التحول الرقمي سواء في العمل أو التعليم أو التواصل.

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *